أعلنت منظمة الصحة العالمية، أن فيروس زيكا والمضاعفات المرتبطة به لم تعد تمثل حالة طوارئ دولية، لكنها قالت إنها ستواصل العمل على منع انتشار المرض من خلال “برنامج قوي”.

وفي بيان، قالت لجنة الطوارئ في المنظمة التي أعلنت المرض (حالة طوارئ صحية دولية) في فبراير إنها تعتبر أن “فيروس زيكا والمضاعفات المرتبطة به يبقى تحدياً صحياً مهماً للصحة العامة بما يتطلب إجراءات مكثفة لكنه لم يعد يمثل حالة طوارئ صحية عامة على المستوى الدولي”.

وقال الدكتور بيتر سلامة، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ في منظمة الصحة العالمية، في إفادة صحفية: “لا نقلل من خطورة (فيروس زيكا) من خلال تصنيف ذلك كبرنامج عمل طويل الأمد بل نرسل رسالة مفادها أن زيكا ما زال باقيا”.

يشار إلى أن زيكا هو فيروس ينتقل بواسطة لسع البعوض “الزاعج” ويسبب مرض خفيف يعرف بـ “حمى زيكا” أو “مرض زيكا” وتم تصنيف المرض كمرض وبائي.