اضطر مفتش شرطة يعمل بمفوضية الأمن بمدينة مولاي ادريس زرهون، ليلة الخميس-الجمعة لاستخدام سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية، وذلك بهدف توقيف شخص في حالة سكر طافح، كان يحمل سكينا ويهدد حياة المواطنين.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن المشتبه فيه، البالغ من العمر 22 سنة، أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الشرطة، معرضا حياتهم وحياة المواطنين للخطر، وهو ما استدعى إطلاق رصاصة تحذيرية في الهواء، قبل أن يتسنى ضبط المعني بالأمر وحجز السلاح الأبيض المستعمل في محاولة الاعتداء.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.