عـــبّر ـ خاص

شهدت احدى خمارات أحد الفنادق المصنفة بمدينة السعيدية، فضيحة من العيار الثقيل، بطلها الرئيس الحالي للجامعة الملكية لكرة القدم، فوزي لقجع، والوزير المكلف بالهجرة أنيس بيرو.

 

وحسب مصادر خاصة بـ “عبّر.كوم” فإن رئيس الجامعة وأثناء تواجده في حملة انيس بيرو الانتخابية بمسقط راسه، بركان، قصدا مدينة السعيدية للمبيت في فندق مصنف، “بارسيلو”، ولأن بيرو كان منهمكا وتعب، لم يشرب كثيرا فقصد غرفته للنوم استعدادا ليوم دعاية اخرى، غير أن السيد مدير الميزانية بوزارة المالية ، لقجع، استحلى كؤوس النبيذ والخمرة المهربة من باب مليلية، فسمر الى غاية ساعات متأخرة، ليفاجأ نادل الخمارة بطلب غريب، حيث أمره أن يمرر الفاتورة على حساب السيد الوزير بيرو، وهو ما لم يتقبله النادل وامره بأداء ما بذمته، وبعد أخذ ورد تطور الأمر نتيجة “تخسار الهدرة” من قبل لقجع، فأخذه النادل من معطفه ومسح به الأرض ، مجرجرا اياه..

 

وبعد توسلات لقجع المذلول في تلك اللحظة، ربطت ادارة الخمارة الاتصال بغرفة بيرو الذي نزل بملابس نومه الشفافة، وضمن لقجع لدى الكونطوار..