أقدم مجهولون على متن سيارة خفيفة بمدينة الخزيرات بإسبانيا، على التخلص من جثة مهاجر مغربي أمام مستشفى في المدينة، قبل أن يلوذو بالفرار،  الأمر الذي استنفر الأمن في المنطقة حيث كان يعتقد أن الأمر يتعلق بمصاب يحتاج إلى الإسعافات.
حيث قام أطباء وممرضون بعد رؤيتهم لأرباب السيارة يتخلصون من الجثة  بالتحرك من أجل إنقاذ الهالك لكن لكنه كان ميتا.
و أكد شهود عيان للمحققين أنهم عاينوا سيارة خفيفة يتخلص ركابها من الجثة أمام المؤسسة الاستشفائية Punta Europa ثم لاذوا بالفرار.

ولم يعلن عن الأسباب التي أدت إلى وفاة المهاجر المغربي 56 عاما، فيما تأكد أنه جرى التخلص منه ميتا ولم يقض نحبه أمام باب المستعجلات في المستشفى.