تداول نشطاء على شبكة التواصل الإجتماعي فيسبوك صورا للمشتبه به الأول في قضية باخرة الكوكايين التي تم إيقافها بالداخلة، و هو يشارك مع حزب الأصالة و المعاصرة في الحملة الإنتخابية لأستحقاقات 7 أكتوبر التي فاز بها العدالة و التنمية،

صورة  “الطنجاوي”، الذي اعتقله كومندو من المكتب المركزي للأبحاث القضائية، الأحد الماضي بمدينة طنجة، على خلفية حجز باخرة الصيد الساحلي المحملة كمية هائلة من الكوكايين، جعلت النشطاء يتساؤلون عن  طبيعة العلاقة التي تجمع هذا الشخص مع حزب التراكتور.

و أعاد النشطاء الحديث عن سر دفاع حزب إلياس العماري عن زراعة الحشيش في المغرب، معتبرين أن السبب وراء ذلك يمكن في مثل هذه العلاقات المشبوهة بين تجار المخذرات و حزب الجرار.