تخوض مجموعة من الأبطال المغاربة المتوجين في دورة الألعاب البارالمبية التي استضافتها ” ريو ” البرازيلية صيف هذا العام، اعتصاما مفتوحا، أمام مقر وزارة الشباب والرياضة بالرباط، حيث طالبوا بحقهم في الشغل ، طبقا للمرسوم الملكي القاضي بتوظيف كل الأبطال المتوجين في البطولات العالمية، قبل أن يتم إلغاؤه في عهد حكومة بنكيران .

ويتعلق الأمر بكل من محمد أمكون، عز الدين النويري، المهدي أفري، مريم النوري، طارق الزلزولي، القديوي الإدريسي عبد العالي، وهم متشبتين بالاعتصام للمطالبة بحقهم في التوظيف ، حيث أكدوا في تصريح لهم لمنابر إعلامية أنهم لن يتنازلوا أبدا عن هذا الحق حتى لو اضطروا معه إلى خوض أشكال نضالية غير محمودة العواقب .

ويذكر أن الأبطال المغاربة السالف ذكر أسمائهم، تمكنوا من تحقيق 7 ميداليات، بينها 3 ذهبيات، فضيتين ونحاسيتين، تلقوا إثرها المنحة التي تخصصها الوزارة الوصية لمثل هذه الألقاب .