في الوقت الذي يقبع فيه سعد المجرد في زنزانته الانفرادية في سجن فلوري ميروجي الشهير، حيث ينتظر أن تطول مدة سجنه ثلاثة أشهر على الأقل، بسبب تعنت المدعية التي ترفض مواجهته في المحكمة، و قدمت لذلك شهادة طبية مدتها ثلاثة أشهر، و هو الأمر الذي زاد و سيزيد من معاناة الفنان المغربي و عائلته، كشف الفنان البشير عبدو والد الفنان سعد المجرد ، أن اسرته تعيش في حالة عصبية جدا، في انتظار صدور الحكم في حق ابنهم المعتقل.

و اضاف البشير عبدو، الذي لا يزال في فرنسا لمؤازرة ابنه، في تصريحات صحفية أن “هناك تباطؤا من طرف القضاء الفرنسي، في إصدار الحكم، وأمام هذا الوضع لا نملك إلا الصبر والدعاء لابننا”.

و يذكر ان القضاء الفرنسي رفض للمرة الرابعة، تمتيع الفنان المغربي بالسراح المؤقت، حيث غاب عن جلسة هذا الأسبوع بسبب أن القضية لن تعرف أي جديد يذكر حسب تصريحات محاميه.

و ناشد البشير عبدو حسب ما أورده موقع 360، متابعي سعد لمجرد بعدم الانصياع وراء الإشاعات المضللة، مكتفيا بالقول “الله يهديهم على ولدي”.