تمكنت قوات الأمن التونسية, من تفكيك خلية كانت تخطط لاغتيال سياسيين وإعلاميين وتفجير مركز تجاري ومركز أمني في العاصمة تونس.

وقال مصدر أمني لرويترز , اليوم الأربعاء, “قامت فرقة الشرطة العدلية بن عروس يوم 14 نوفمبر بالقبض على خلية كانت تخطط لاغتيال شخصيات سياسية واعلامية وأمنية وتفجير المركز التجاري جيان ومركز حرس (أمن) في تونس”.

وأضاف أن الخلية كانت تضم أربعة اشخاص من بينهم فتاة وأنهم كانوا يسعون لصنع متفجرات عبر مشاهدة مواقع على الإنترنت وأن الشرطة صادرت مسدسا.

ومددت تونس هذا الشهر حالة الطوارئ المعلنة في البلاد منذ نهاية العام الماضي.

وكان مسلح فتح النار فقتل 38 سائحا أغلبهم بريطانيون بعد أن شق طريقه نحو الشاطئ في أحد فنادق سوسة في أواخر يونيو العام الماضي في أسوأ هجوم في البلد الواقع في شمال أفريقيا الذي يعتمد اقتصاده بشكل كبير على صناعة السياحة.