وصف جون كيري رئيس الديبلوماسية الأمريكية، المباحثات التي أجراها على انفراد مع الملك محمد السادس ، اليوم الأربعاء بالجناح الملكي بقصر المؤتمرات بمراكش، بأنها مباحثات الشاملة وإيجابية جدا، قائلا: ” أجريت مع جلالة الملك مناقشة شاملة جدا وإيجابية جدا”، مضيفا أن “الرئيس باراك أوباما وأنا ممتنان لنوعية العلاقات التي تربطنا بجلالة الملك، والمغرب والحكومة”.

وأشاد  كيري في تصريح له للصحافة، في هذا الإطار بالتعاون الكبير بين الرباط وواشنطن في مجال مكافحة التطرف العنيف وفي مجال التغير المناخي.

واعترف كيري بأن المغرب بذل جهودا مدهشة باستضافته الدورة 22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ “كوب22″، معربا عن ثقته في أن هذا المؤتمر العالمي المنعقد بمراكش سيتوج بإعلان قوي يكرس اتفاق باريس حول المناخ.