أصدر عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني، اليوم الأربعاء قرارا بتوقيف الشرطي المتهم باغتصاب فتاة بابن جرير عن العمل، و جاء ذلك بعد أن وجهت الفتاة مناشدة للملك تطالبه فيها  بإنصافها و أخذ حقها من الشرطي الذي اغتصبها و تسبب في حملها.

كما قام الحموشي و في سابقة من نوعها بإرسال  مسؤولين أمنيين بالمنطقة الأمنية ابن جرير إلى منزل الفتاة، من أجل طمئنتها والوقوف إلى جانبها، حيث تم تقديم وعود لها  بالحصول على حقها في القريب العاجل.

وكانت الفتاة التي تدعى وفاء، وجهت نداء إلى الملك محمد السادس والى المدير العام للأمن الوطني الحموشي، تلتمس انصافها بعدما اتهمت شرطيا بامن ابن جرير باغتصابها، والذي أدانه القضاء بشهرين موقوفة التنفيذ، وهو الأمر الذي رفضته، معتبرة إياه إجحافاً في حقها، خاصة وأن تقرير الخبرة الطبية أثبت وجود علاقة بيولوجية بين الطفل الذي وضعته والشرطي المغتصب.