ذكرت شبكة الأخبار الأمريكية (سي إن إن)، اليوم الأربعاء، أن المغرب، الذي يقدم نموذجا يحتذى به في مجال مكافحة تغير المناخ، يتجه بحزم نحو التنمية المستدامة.

 

وأوضحت القناة الأمريكية، في مقال تحليلي من توقيع جاكوبو بريسكون، نشر على موقعها الإلكتروني، أن “المغرب يتجه بقوة نحو التنمية المستدامة منذ اعتماد دستوره الجديد”، مشيرة إلى أن المملكة أصبحت نموذجا في مجال مكافحة تغير المناخ.

 

ونقل كاتب المقال، عن الوزيرة المكلفة بالبيئة، حكيمة الحيطي، قولها إن المغرب أدرج سنة 2011 التنمية المستدامة في دستوره، من خلال التركيز على ثلاثة محاور تتمثل في حماية البيئة، والسياسة الاقتصادية، واعتبار تغير المناخ تهديدا بنيويا للبلاد.

 

وتابعت (سي إن إن) أن المغرب أطلق برنامجا طموحا لتجهيز 600 مسجد بحلول سنة 2019، بعقود تأخذ الأداء الطاقي بعين الاعتبار، مشيرة إلى أن الفكرة بدأت سنة 2014 بهدف تقليص بنسبة 40 الفاتورة الطاقية ب 15 ألف مسجد في البلاد.

 

وأشار كاتب المقال، في هذا السياق، إلى أن “الهدف من هذا المشروع يكمن في التحسيس بأهمية الطاقة النظيفة، ونشر ثقافة الطاقات المتجددة بين عموم الناس.”

 

وقال سعيد مولين، المدير العام للوكالة الوطنية لتنمية الطاقات المتجددة والنجاعة الطاقية، في تصريح للقناة الإخبارية الأمريكية، “إننا نريد أن نطلع الناس” على أهمية الطاقة النظيفة.