قضت هيئة الحكم  بالسجن سنة نافدة في حق  رئيس جمعية “رساليون تقدميون” عبد الرحمان الشكراني، بسبب تورطه في اختلاس أموال عمومية.

و كانت مصالح ولاية الأمن بمكناس، قد أوقفت الشكراني في وقت سابق، بناء على مذكرة بحث صادرة في حقه على الصعيد الوطني منذ 13 ماي 2016، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق باختلاس أموال عمومية”.

حيث  تم تسليمه إلى مصالح الأمن بمدينة تاونات، باعتبارها الجهة الأمنية المختصة ترابياً، من أجل مواصلة البحث وعرض المعني بالأمر على قسم جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بفاس.

ويأتي الحكم الابتدائي بعد أيام من رفض المحكمة الإدارية بالرباط قبول الدعوى الإدارية التي أقامها أعضاء جمعية «رساليون تقدميون» ضد رئيس الحكومة ووزير الداخلية لإلزام الإدارة المغربية بتسلم وصل التأسيس.