غاب رئيس زيمبابوي، روبرت موغابي، عن قمة “إفريقيا للعمل” التي ترأسها الملك محمد السادس عشية اليوم الأربعاء، والتي انعقدت على هامش اشغال “كوب22” بمراكش، وعوض الرئيس الزمبابوي بمسؤولة حضرت مع الوفد الممثل للبلد.

وفسر متتبعون غياب الرئيس عن القمة بسبب الاستقبال الذي لقيه موغابي أمس الثلاثاء من قبل الملك محمد السادس والذي وصفه البعض بالبارد، خاصة وأن الملك وظهر وهو يُسّلم على موغابي دون النظر إلى وجهه أو الحديث إليه.

ويذكر أن موغابي من المناصرين للطرح الانفصالي لجبهة البوليساريو، وأثارت طريقة خلق حضوره بشكل كان يبدو في حالة سكر.