عبّر-متابعة

تخلف الرئيس السيسي عبد الفتاح السيسي، عن زيارة المغرب على هامش مؤتمر المناخ كوب 22 بمراكش، كما أكدت في وقت سابق الصحافة المصرية.

وفي الوقت الذي انتظر فيه الجميع لقاء مهما بين الملك محمد السادس والرئيس المصري، فاجأ الأخير الجميع بإلغاء زيارته لأسباب تبقى مجهولة، رغم أن الصحافة المحلية قالت إن السبب هو تدهور الوضع الأمني في الداخل.

وتوترت علاقة السيسي بدول الخليج أخيرا، بعد المواقف الأخيرة لمصر الداعمة لروسيا في الصراع السوري، فيما استفزت القيادة المصرية المغاربة أخيرا باستقبال لوفد جبهة بوليساريو.

وأكدت الصحافة ذاتها في وقت سابق، أن السيسي سيسعى إلى التقرب من المغرب غبر لقاء مع الملك محمد السادس على هامش كوب 22، بعدما استقبلت مصر وفدا من جبهة بوليساريو الانفصالية، غير أن تخلف الرئيس المصري عن زيارة المملكة، من شأنه تأكيد الأزمة الصامتة بين البلدين.