بعد أن وجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس ابو مازن، رسالة إلى الملك محمد السادس يدعوه فيها إلى التدخل من أجل حظر حظر عمل “مؤسسة دعم فلسطين”، التي يرأسها إلياس العماري، أمين عام حزب الأصالة والمعاصرة. بدعوى أن تساهم في إثارة القلاقل داخل حركة تحرير فلسطين “فتح”، من خلال عمله مع بعض المحسوبين على دحلان.

كشف مصادر إعلامية مقربة من حزب الجرار،  نقلا عن مصادر فلسطينية أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وجه دعوة إلى إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، لزيارة مدينة رام الله، وحضور أشغال المؤتمر الوطني السابع لحركة فتح، وهو المؤتمر الذي سيحضره عدد من الضيوف رفيعي المستوى.

ومن المرجح أن يشارك العماري في هذا المؤتمر المقرر انعقاده نهاية نونبر الجاري برام الله.