أفادت مصادر محلية من مدينة أكادير، أن شاب في مقتبل العمر لقي حتفه بطريقة مروعة، بعد أن ابتلعته آلة لتقطيع المخلفات الورقية التي تستعمل عاذة في المطارح الخاصة بإعادة تدوير المخلفاة الورقية،

و لقي الشاب مصرعه أثناء تأديته لعمله حيث ابتلعته الآلة  بأحد مصانع الورق والتلفيف بمدينة أيت ملول عمالة إنزكان مساء يوم السبت 12 يونيو 2016، وحولت جسده إلى أشلاء متناثرة في الهواء.

هذا و فور علمها بالحادث ، هرعت مصالح الأمن والوقاية المدنية إلى عين المكان من أجل الوقوف على ملابسات الحادث؛ فيما تم نقل أشلاء الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.