عبّر-متابعة

تمكنت المصالح الأمنية المغربية بالمعبر الحدودي باب سبتة المحتلة يوم السبت 12 نونبر الجاري، من اعتقال مسؤول أمني كبير في جهاز الشرطة الوطنية الاسبانية “Policia National” على متن سيارة من نوع “Saab” مرقمة بسبتة ممتلئة بالمشروبات الكحولية .

المسؤول الأمني الاسباني كان بحوزنه (60 زجاجة من نوع “فودكا” و 60 زجاجة من نوع “ويسكي بلاك” 120 جعة).

وحسب مصادر محلية فقد اعترف المسؤول الأمني بالشرطة الوطنية الإسبانية على المعبر الحدودي بباب سبتة ما يسمى “تراخال” اعترف أنه يمتهن تهريب الخمور منذ أسابيع مستغل علاقاته الطيبة مع العناصر الأمنية المغربية المرابطة بذات المعبر مؤكدا أنه يعيش مشاكل مالية خانقة دفعته لهذا التصرف.

وقد وضع المتهم رهن تدابير الحراسة النظرية بتعليمات من النيابة العامة، ما جعل المخابرات الاسبانية CNI تعلن حالة استنفار بسبتة المحتلة وبداخل القنصلية العامة بتطوان لمتابعة القضية من جميع جوانبها خشية أن تقوم الأجهزة الإستخبراتية المغربية DST بمحاولة تجنيد المسؤول الأمني الموقوف أو أن يقوم هذا الأخير بمد هذه الأجهزة بمعلومات سرية تخص جهاز الأمن الوطني الإسباني بمدينة سبتة المحتلة.