بوليف ينتقد طريقة الفنانيين في التضامن مع سعيد الصنهاجي

15 نوفمبر 2016
كبيرة بنجبور_عبّــر

استنكر محمد نجيب بوليف، الوزير المنتدب fوزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك، خلال حكومة تصريف الأعمال، ردود فعل بعض الفنانين أو كما لقبهم “من يدعون أنهم فنانين” المغاربة المتضامنين مع كل من سعد وسعيد، والتي تصور أن المجتمع الفني كله رذيلة!!!، مشيرا بذلك إلى خرجة كل من عادل الميلودي الذي قال في شريط له نشره على اليوتوب أنه سيصور فيديو تضامني يظهر فيه عريانا، بالإضافة إلى من قال أن محيط الفن يتطلب ذلك، فيما قال بعضهم أن “الكل يزني”…

كما ندد بوليف في تدوينة فايسبوكية له على صفحته، بكيفية حصول بعض المغاربة في الخارج بفضل تشويشهم على الثقافة الوطنية المغربية على جزوائز ودعم، كما حصل مع الشابة المغربية “المثقفة” التي حصلت على “الكونكور” الفرنسية، على غرار صاحبة “موش لوفد” في الفيلم الإباحي التي حصلت على دعم فرنسي خيالي وغير مفهوم، منتقدا أسلوبهم في التأليف وتقديم الفن والثقافة المغربية، مشيرا إلى أنه يتم دعم مثل هؤلاء لملإ الفراغ الثقافي والفني وتصريف توجهات وخلفيات ثقافية معينة.

اقرأ أيضا...

واستغرب بوليف صمت المثقفين الأصلاء كما سماهم “تجدني جد آسف لسكوت وسكون المثقفين والفنانين الاصلاء، لأنهم يتركون أمثال هؤلاء يملؤون الفراغ والفضاء…،وتجدني مرة أخرى أقول أن لاثقافة ولا فن دون أخلاق… ومن أراد أن يقنعنا أن الفن والثقافة لا محيد لهما عن الفسق والدعارة فهو واهم، وسيبقى منبوذا بفنه وثقافته!!!”.


عبّر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.