علم من مصادر خاصة، أن الملك محمد السادس، وبعد ترأسه لقمة الرؤساء بكوب22، سيواصل جولته الأفريقية ابتداءا من يوم الجمعة المقبل.

 

وقالت ذات المصادر أن الجولة الملكية المقبلة، سيستهلها بزيارة رسمية الى أثيوبيا، يلتقي خلالها رئيس البلاد ورئيس الوزراء، وهي الزيارة التي ستعرف التوقيع على مجموعة من اتفاقيات التعاون المتبادل، كما سيزور الملك مقر الاتحاد الافريقي.

 

وتضيف ذات المصادر، أن الملك محمد السادس سيتوجه بعدها الى مدغشقر، في زيارة تاريخية لها أكثر من دلالة، خاصة وأن جده محمد الخامس كان قد نفي لها في خمسينيات القرن الماضي.