عبّر-متابعة

أكدت مصادر مطلعة أن وزارة الشباب والرياضة تتجاهل قضية الملاكم وتتماطل في مراسلة وزارة الخارجية المغربية للتدخل لدى المحكمة الفيدرالية البرازيلية، من أجل السماح للملاكم بدخول المغرب، على أن تضمن عودته إلى البرازيل عند اقتراب موعد الجلسة

ويعاني الملاكم المغربي حسن سعادة من وضع نفسي جد حرج، نظرا للتجاهل الذي طاله من طرف الديبلوماسية المغربية، بعد متابعته في حالة سراح من طرف السلطات البرازيلية، على خلفية اتهامه بالتحرش الجنسي بعاملتي نظافة في الفندق الذي كان يقيم به خلال فعاليات ريو دي جانيرو للألعاب الأولمبية.

وأكد رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، أن الدولة المغربية ساهمت في قضية حسن سعادة، إذ رصدت الإمكانيات اللازمة المخولة للدفاع بشكل جيد عن الملاكم المغربي، كما اختارت اللجنة الأولمبية أكبر مكاتب المحاماة في البرازيل لتتبع الملف والدفاع عن براءته، مشيرا إلى أنهم ينتظرون إلى حدود الساعة تاريخ الجلسة النهائية التي سيتم إصدار خلالها الحكم النهائي المتعلق بهذه القضية، مردفا: “أتواصل بشكل يومي مع محامي سعادة للوقوف على آخر التطورات، اللجنة تقوم بمجهودات كبيرة للإفراج عنه، وتم رصد جميع الإمكانيات، إلا أننا لا يمكننا التدخل في القضاء البرازيلي”.

 

loading...
loading...