اغتيل ثلاثة أشخاص ذبحا، من بينهم جنديان، ليلة الأحد- الاثنين عند حاجز وهمي أقامته مجموعة مسلحة في “عين الدفلى”، على بعد 145 كلم جنوب غرب العاصمة الجزائرية، حسبما ذكرت وسائل إعلام جزائرية.

وأوضحت المصادر نفسها أن الجنديين كانا متوجهين إلى ثكنتهما على متن سيارة أجرة رفقة شخص آخر، قبل أن يفاجئوا من قبل مجموعة مسلحة من المرجح أن تكون قد وضعت لهم كمينا على الطريق، مشيرة إلى أن المهاجمين قاموا في وقت لاحق بإحراق السيارة.

ويأتي هجوم ليلة الأحد في وقت رفعت فيه درجة التأهب القصوى في شرق الجزائر حيث تجري هناك عمليات عسكرية مكثفة في مدن سكيكدة وجيجل وقسنطينة، ويذكر أنه قتل شرطي مؤخرا في وسط مدينة قسنطينة في هجوم تبناه تنظيم “داعش” الإرهابي.