نظم الائتلاف المغربي من أجل العدالة والمناخية بمراكش مساء أمس الأحد مسيرة للمطالبة بعدالة مناخية كونية تنقد كوكب الأرض وتحميه من آثار التغيرات المناخية، وذلك بالتزامن مع احتضان المدينة الحمراء لأشغال قمة المناخ “كوب22”.

وانطلقت المسيرة، من ساحة 16 نونبر وصولا إلى باب دكالة مرورا ببعض الشوارع الكبرى بالمدينة الحمراء، وطالب المشاركون في هذا المسيرة بالانخراط الفعلي لجميع الفاعلين في مسار النضال من أجل الدفاع عن الأرض وحمايتها الآثار الوخيمة للتقلبات المناخية التي ازدادت حدتها خلال السنوات الأخيرة والتي أثرت بشكل كبير على حياة ووجود الكائنات على سطح الكوكب الأزرق.

كما دعوا قادة الدول المشاركة في قمة المناخ إلى تنفيذ اتفاق باريس الذي دخل حيز التنفيذ في الرابع من الشهر الجاري إلى جانب باقي الاتفاقيات الدولية الأخرى المتعلقة بالتغيرات المناخية بالعالم من أجل الحد من الاحتباس الحراري.

ونادوا أيضا بوضع حد لهيمنة الآلة الملوثة للبيئة والمناخ وإنصاف بلدان الجنوب باعتبارها أكبر المتضررين وتأمينا للحق في الحياة واحترام حقوق الإنسان وحماية الناشئة.