قضى بعض لاعبي وأعضاء الطاقم التقني للمنتخب الوطني المغربي، وأعضاء الجامعة الملكية لكرة القدم، قصوا ليلة بإحدى ملاهي مدينة مراكش، أمس السبت، مباشرة بعد هزيمتهم في المباراة التي جمعتهم ونظيرهم الكوت ديفوار حسب ما كشف عنه منبر إعلامي.

وأوضح المصدر أن أعضاء الفريق المذكورين قضوا الليلة بين كل من “كازينو السعدي” وفندق “سوفيتيل”، فيما قضى بعض لاعبي المنتخب الوطني المغربي وأعضاء من الطاقم التقني، ليلة ماجنة في ملهى “مارينكسي” بمنطقة النخيل.

ويذكر أن السهر والسمر الذي عاشه لاعبي المنتخب ومدربهم جاء بعد هزيمتهم أمام الكوت ديفوار، بعد أداء وصف بالهزيل.