علمت “عبّر.كوم” ان وزير التعمير واعداد التراب الوطني المكلف أيضا بالوظيفة العمومية، في الحكومة المنتهية صلاحيتها، ادريس مرون، جند خلال اليومين الماضيين أطر وموظفي وزارة الوظيفة العمومية ليجيبوا له عن أسئلة مقترحة من قبل برنامج ضيف الأولى الذي يقدمه التيجيني، والذي كان مخصصا لمناقشة تداعيات الخطاب الملكي الأخير بمناسبة عيد المسيرة، حول موضوع إصلاح الإدارة العمومية بالمغرب.

 

لكن المفاجئة، تقول مصادرنا، هي اعتذار الوزير عن الحضور في آخر لحظة ودون سابق إنذار، مما جعل معه مقدم البرنامج في حرج، وليس للمرة الأولى، ليبقى امامه خياران لا ثالث لهما، وهما اما الغاء الحلقة او تغيير موضوعها.

 

وبهذا الموقف المفاجأ، يكون الوزير مرون جسد بالفعل وعلى أرض الواقع خطاب جلالة الملك الذي أكد على ضرورة إختيار وزراء متمكنين على الأقل من التواصل مع المواطنين وذوي دراية بالقطاع الذي يسيرونه.

 

كما نهمس في أذن زميلنا التيجيني ونقول له”معليك الا بالصبر”