في خروج جديد لبطلة الأفلام البورنوغرافية لبنى أبيضار، و في تعليق لها على فضيحة الفيديو المسرب  للمغني الشعبي سعيد الصنهاجي، الذي انتشر له مقطع فيديو فاضح يظهر فيه عاريا، طالبت بطلة الفلم الإباحي “الزين الي فيك” إلى اعتقال سعيد الصنهاجي بدل  التضامن معه.

و جاء ذلك من خلال تدوينة كتبتها على حسابها الخاص على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، حيث أشارت إلى أن الفرق بينها وبين الصنهاجي أنها كانت بصدد تصوير عمل فني أثناء ظهورها عارية أما المغني الصنهاجي فكان بصدد القيام بفعل جنائي وبناء على ذلك فعلى المغاربة ألا يبدوا أي شكل من التعاطف معه.

وأضافت أبيضار أنها أولى بالتعاطف منه لأنها كانت تؤدي دورا “فنيا” وهو الأمر الذي استهجنه معلقون على تدوينتها معتبرين أن العري سلوك دخيل على المجتمع المغربي ولا يمكن تبريره سواء في السينما أو في الواقع.