مع قرب المجلس الوطني لحزب الاستقلال، وترشحه للامانة العامة للحزب من جديد، أصبح حميد شباط رجل ذات مبادئ وجرأة سياسية.

 

وقال حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، امس السبت في لقاء صحفي، أن أخنوش، الأمين العام الجديد لحزب التجمع الوطني للاحرار، رجل طيب، ولكنه غير مسؤول، حيث تملى عليه التعليمات وينفذها فقط، وانه لا يملك القرار بيده، حيث قال بصريح العبارة” إعتراض أخنوش على الدخول في الحكومة لم يكن من تلقاء نفسه، بل إن هناك جهات أخرى أملت عليه هذا القرار”.

 

وزاد شباط قائلا” التحكم وراء قرار أخنوش، بالاعتراض على مشاركتنا في الحكومة”، قبل أن يتساءل “هل تعتقدون أن هذا القرار سيتخذه أخنوش من تلقاء نفسه؟”.