قال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إنه “سيعمل سائق طاكسي في شركة أوبر”، وذلك ردا على سؤال وجهته له الممثلة جينا رودريغز بشأن وظيفته المستقبلية بعد تركه منصب الرئاسة.

وكان جواب أوباما سخرية وممازحة منه، للممثلة رودريغز حينما سألته: “قريبا جدا ستصبح عاطلا عن العمل شأنك شأن الكثيرين، فعندما تترك منصب الرئيس هل ستفتح مدونة خاصة بك على الإنترنت؟، لقد سمعت أن عليك أن تبتدئ من اليوتيوب”.

وبعد الإجابة التي أثارت إعجاب الكثيرين، سأل مراسل تلفزيون “سي بي إس نيوز” لأوباما “هل يعقل أن نطلب يوما ما سيارة أجرة لتقلنا من العمل إلى المنزل فنفاجأ بالرئيس الأمريكي الـ 44 يقودها؟”.

وأجاب أوباما بشكل جدي: “أولا أخطط للنوم مدة أسبوعين، وسنواصل العمل على توفير فرص عمل للشباب الذين لا يملكون فرصا كبيرة، كما سنستمر في توفير فرص الدراسة نفسها للفتيات والشبان”.

وأوبر هي شركة نقل أمريكية متعددة الجنسيات على شبكة الانترنت، تأسست عام 2009 ومقرها سان فرانسيسكو كاليفورنيا، وقد قامت باستحداث أسواق تعمل على تطبيق أوبر الجوال الذي يتيح لمستخدمي الهواتف الذكية طلب التاكسي، فيتم توجيه سائقي أوبر الذين يستخدمون سياراتهم الخاصة لتنفيذ التنقلات.