شن وزير  النقل السابق في حكومة ابن كيران المنتهية ولايتها  و الربلماني عن حزب العدالة و التنمية نجيب بوليف، هجوما لاذعا للمنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، فمباشرة بعد انتهاء المباراة كتب القيادي في العدالة و التنمية تدوينة على صفحته الرسمية في موقع التواصل الإ‘جتماعي فيسبوك، عبر من خلالها  على سخطه و غضبه من الظهور الباهث للمنتخب الوطني في مباراته ليلة السبت 12 نونبر أمام  ساحل العاج.

بوليف وصف مباراة المغرب و الكوت ديفوار، بكونها كارثة كروية، ووجه سهام نقده للمدرب الفرنسي هيرفي رونار حيث كتب”المغرب الكوت ديفوار كارثة كروية… المدرب الفرنسي لا زال يتدرب فينا!!” كما وجه سهام نقده للاعبين و اضاف” اللاعبون لم يستوعبوا انهم في اقصائيات كاس العالم…ظنوا انهم في نزهة على هامش كوب 22 ” متسائلا عن الوقت الذي تنتهي فيه هذه المهزلة”…متى تنتهي هذه المهزلة??? ”

و كان  المنخب الوطني للمغربي لكرة قدم قد تعادل مع ضيفه لمنتخب ساحل الحاج، في المباراة  التي جمعتهم مساء اليوم السبت 12 نونبر، برسم الجولة الثانية للإقصائيات المؤهلة لكأس العالم في روسيا.

capturexx