صورة تعبيرية

أقدم طلبة محسوبين على فصيل القاعديين “البرنامج المرحلي” ، على الاعتداء الجسدي على موظفة بكلية الحقوق بظهر المهراز بفاس، الجمعة الماضية، بسبب اتهامهم لها بانتهاك حرمة الجامعة والخروج عن أعرافها، على خلفية قدومها يوميا على متن سيارة يقودها شخص، وهما يستمعان لموسيقى صاخبة، حسب ما كشف عنه منبر إعلامي.

وأوضح المصدر نقلا عن تصريح عميد كلية الحقوق، عبد العزيز الصقلي، أن الموظفة الحامل فوجئت بمحاصرة الطلبة لها ولشقيقها الذي أوصلها بسيارته، وإقدامهم على جرها من شعرها وأجبروها على الجلوس أرضا وسط حلقية، لمحاكمتها محاكمة صورية.

وأضاف المصدر أن شواهد طبية كشفت تعرضها لانهيار عصبي وازمة نفسية حادة، ومن جهة أخرى ونقلا عن طالب قاعدي ينتمي لفصيل ” البرنامج المرحلي”، كشف أن الموظفة كانت رفقة شقيقها وزوجها بالسيارة التي كانت تسير بسرعة جنونية وأن صوت الموسيقى كان مرتفعا ما استنكره الطلبة نافيا إقدامهم على ضربها أو الاعتداء عليها.