غادر الملك محمد السادس، مرفوقا بالأمير مولاي اسماعيل، دكار بعد ظهر اليوم السبت، في ختام زيارة رسمية لجمهورية السنغال.

 

وكان في وداع الملك بمطار ليوبولد سيدار سنغور الدولي بدكار، الوزير الأول السنغالي محمد بون عبد الله ديون.

 

وتقدم للسلام على الملك أعضاء بالحكومة السنغالية، وسفير المغرب بالسنغال، وأعضاء البعثة الدبلوماسية المغربية.

 

واستعرض الملك والوزير الأول السنغالي تشكيلة من مختلف وحدات القوات المسلحة السنغالية أدت التحية.

 

إثر ذلك، تقدم للسلام على الملك، وزير الشؤون الخارجية وسينغاليي المهجر، وقائد أركان القوات المسلحة السنغالية، والقائد الأعلى للدرك، وقائد الأركان التابع للرئيس.
ومن المرتقب أن يحل الملك محمد السادس بالمغرب، في ختام جولته الافريقية، وسيحضر الثلاثاء المقبل أشغال مؤتمر الأطراف “كوب 22” المنعقد بمراكش.