عبّر-متابعة

قال إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية “إن حزبه تلقى عرضا بالمشاركة في حكومة بنكيران، وهو العرض الذي سيتم تقديمه، اليوم السبت، أمام اللجنة الإدارية للحزب”.

وأوضح لشكر، في تصريح لوسائل الإعلام، صباح اليوم السبت 12 نونبر، أن الاتحاد سيقارب إيجابا عرض رئيس الحكومة، إلا أن تشكيل الحكومة لا يجب أن يخضع لعملية حسابية، وأن لا يتم التعامل مع الأحزاب بناء على عدد المقاعد التي حصلت عليها في الانتخابات الأخيرة التي لم يشارك فيها سوى 25 في المائة، مبرزا أن القطبية التي أفرزتها قطبية مصطنعة.

من جهة أخرى، أكد لشكر أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية أخبر جميع الأحزاب الممثلة في مجلس النواب عن رغبته في ترشيح الحبيب المالكي لرئاسة المجلس.

وأوضح لشكر أنه لحد الساعة لم يتلق رفضا من أي حزب بخصوص ترشيح المالكي، بما في ذلك حزب رئيس الحكومة، مشيرا إلى أنه ينتظر ردا من باقي الأحزاب على مقترحه.

وبدخول حزب لشڭر للتحالف المشكل لحد الساعة ( استقلال، التقدم والإشتراكية، العدالة والتنمية) يكون بنكيران قد تمكن من تشكيل فريق نيابي باستطاعته منحه الثقة دون الحاجة لحزب أخنوش وهذا ما سيجنب بنكيران “ابتزازه”.