خرج الرئيس الجديد للولايات المتحدة “دونالد ترامب” بتصريحات مثيرة جديدة، وهذه المرة تحدث عن الوضع في ليبيا والنفط الليبي وعلاقته بمقتل القدافي.

وقد أكد في حوار مع شبكة “فوكس بيزنس” الأمريكية في غشت الماضي بأنه لا بديل عن قصف ليبيا للقضاء على تنظيم “داعش”، مع التأكيد على ضرورة القيام بما يلزم للتخلص من هذا التنظيم الإرهابي.

وقد تابع دونالد ترامب حديثه قائلا: “كان من المفترض ألا نكون هناك، لقد عارضت التدخل في العراق والان لقد أطلقنا وحشا في الشرق الأوسط. وسأقوم بقصف داعش في ليبيا”.

وعن التدخل العسكري في ليبيا عام 2011 قال ترامب: “كان يجب أن نشترط على الثوار أن نأخذ نصف النفط الليبي مقابل مساعدتهم في حربهم ضد نظام القذافي”.