توقفت الحركة المرورية عشية اليوم الجمعة بجزء من قنطرة محمد السادس على وادي أبي رقراق التي كلفت الملايين، بسبب شقوق تهدد سلامة مستعملي الطريق السيار المداري للعاصمة، حسب ما كشف عنه منبر إعلامي.

وأوضح المصدر أن الأمر يتعلق بعملية صيانة عادية فيما اشار إلأى تأكيد المواطنين على معاينة شقوق خطيرة على مستوى القنطرة التي لم يمر على تدشينها سوى أربعة أشهر.

واضاف المصدر أن عامل عمالة سلا ضل بعين المكان منذ منتصف اليوم الجمعة بعد علمه بالواقعة، خاصة وأن الملك محمد السادس سيحل خلال ساعات بأرض الوطن عائداً من جولته الإفريقية، لاستقبال ملوك ورؤساء العالم بقمة “كوب22” بمراكش.