عبّر-متابعة

أفادت مصادر إعلامية نقلا عن مصادر قالت إنها مقربة من عزيز أخنوش، الأمين العام الجديد لحزب التجمع الوطني للأحرار، أن الاخير وضع شروطا للمشاركة في التحالف الحكومي الجديد ، تأتي في مقدمتها إبعاد كل من حزبي الاستقلال و الاتحاد الاشتراكي ، في مقابل أن يحظى وزراء ” الحمامة ” بحقائب الوزارات الاستراتيجية .

وأضافت ذات المصادر أن حزب أخنوش لديه الآن خطة كاملة لتركيبة الحكومة وعدد الحقائب التي يجب أن تضمها، وقال:” لقد كنا في التجربة السابقة وعلينا ان نقول ان ايجابيات هذه التجربة كانت اقل بكثير من سلبياتها “، كما وعد أخنوش بتقليص عدد الحقائب الوزارية ، عبر ادماج عدد من القطاعات الوزارية، بهدف خدمة أهداف المخططات التي أطلقها المغرب.