عبّر-متابعة

فجر  موقع “بابوبي” الساخر فضيحة مدوية بعدما كشف  أن المغني المغربي سعد لمجرد المعتقل حاليا في فرنسا بتهمة محاولة الاغتصاب سبق وأن تورط الصيف الماضي بتونس في محاولة اغتصاب راقصتين استعراضيتين بعد أن دخل عليهن وهو عاري في غرفتهن بالفندق.

وأضاف الموقع الساخر  أن لمجرد وبعد أن أنهى سهرة بأحد الفضاءات بتونس العاصمة الصيف الماضي “جاب جوج ديال الراقصات استعراضيات من بلجيكا باش يديرو معاه الشاو فالسهرة اللي دار تما ولكن لمجرد من بعد مسلات السهرة سكر مزيان فالفندق ومشا للغرفة اللي كانو فيها الراقصات البلجيكيات ودخل عليهم عريان، وبغا يغتاصب وحدة فيهم”.

وحسب المصدر ذاته  ذات فإن سلوك  المجرد خلف حالة من الفوضى داخل الفندق بعد استغاثة الراقصتين البلجيكيتين ، وهو الأمر الذي دفع بمدير أعمال الفنان المغربي بمحاولة إرغام الراقصتين على عدم الإبلاغ عن الأمر لدى السفارة البلجيكية ومنح لهن مبلغ 50 ألف أورو مقابل صمتهن.