في الوقت الذي كانت ستشكل فيه زيارة قائد الأنقلاب في مصر عبد الفتاح السيسي للمغرب حدثا مهما في مراكش، حيث كانت  ستثير موجة غضب من طرف مناهضي الانقلاب العسكري في مصر والمدافعين على شرعية الرئيس محمد مرسي، خاصة وأن السيسي لم يسبق له زيارة المغرب منذ أن أقدم على انقلاب عسكري قبل حوالي أربع سنوات.

أعلن وزير البيئة، خالد فهمي ، مشاركته في قمة المناخ بمراكش، التي تعقد في المغرب، نيابة عن عبد الفتاح السيسي، و بذلك سيغيب الجنرال عن المؤتمر العالمي الذي تحتضنه مراكش من 7 إلى 18 نوفمبر، وخصصت السلطات المغربية إمكانات كبيرة ونشرت الآلاف من رجال الشرطة حتى تمر القمة في أحسن الظروف الأمنية والتنظيمية.

هذا و قد أكد أكثر من 30 رئيس دولة مشاركتهم في القمة، إضافة إلى بعض المشاهير، مثل الممثل ليوناردو دي كابريو وأرنولد شوارتزنغر.