كشف مصادر قيادية  بحزب التجمع الوطني للأحرار أن المكتب السياسي لحزب  الحمامة اتفق على المشاركة في هو  حكومة عبد الاله ابن كيران، و ذلك خلال اجتماعه اليوم الأربعاء 9 نونبر 2016.
و أضاف المصدر،  أن الكتب السياسي للحزب أعطى لأمينه العام عزيز أخنوش كامل الصلاحيات لتدبير عملية التشاور مع رئيس الحكومة المعين عبد الإله ابن كيران,

و كان رئيس الحكومة قد استبق لقاء المكتب السياسي لحزب الحمامة، و أعلن أن حزب التجمع الوطني للأحرار سوف يكون ضمن التشكيلة الحكومية الجديدة.

بإعلان حزب الأحرار الدخول للتحالف الحكومي المقبل يكون بنكيران قد استطاع جمع عدد المقاعد النيابية التي يحتاجها لتشكيل الأعلبية، وبذلك ستكون أحزاب الإستقلال والتقدم والإشتراكية والأحرار بالإضافة للعدالة والتنمية هي التي ستشكل الحكومة القادمة في انتظار موافقة حزب لشڭر والتي لن تأثر على حسابات تشكيل الحكومة.