خوفا من التصريحات غير الحسوبة التي يطلقها أعضاء حزب المصباح، و التي من شأنها أن تشوش على السير العادي لعملية المشاورات بشأن تشكيل الحكومة،أصدرت الأمانة العامة لحزب العدالة و التنمية عقب لقاءها أمس الثلاثاء، بلاغا أكدت فيه أن التصريحات المعتمدة في شأن مسار تشكيل الحكومةهي “بلاغات أمانته العامة وتصريحات الأمين العام”.

هذا و جددت الأمانة العامة خلال لقاء أمس، تفويضها للأمين العام للحزب مواصلة المشاورات واتخاذ القرارات اللازمة في موضوع مشاورات تشكيل الحكومة.

و في نفس السياق أصدرت الأمانة العامة لحزب المصباح، مذكرة تتوعد فيها نشطاء شبكة التواصل الإجتماعي من عقوبات مسطرية، في حالة مخالفتهم للمبادئ القانونية الداخلية للحزب، كما وجهت المذكرة مجموعة من التوجيهات التي يجب على الكتائب الإلكتورونية إحترامها و العمل بها على شبكات التواصل الإجتماعي.

و يذكر أن الأمين العام لحزب العدالة و التنمية عبد الإله ابن كيران، تبرأ غيرما مرة من عدد من الصفحات التي ينشأها أعضاء الحزب على شبكات التواصل الإجتماعي، إلى حد وصفهم في بعض الأحيان بأوصاف قدحية، اججت عليه في كثير من المرات غضب أبناء حزبه.