تونس: انتكاسة مهرجان “أيام قرطاج” فبعد شنآن عادل إمام تم احتجاز جميل راتب بفندق

8 نوفمبر 2016
عبّــر_متابعة

احتجز الفنان المصري جميل راتب بفندق كان يقيم به في تونس والذي حضر لمهرجان أيام قرطاج من أجل تكريمه،/ ليجد نفسه محتجزا ومطالبا بدفع تكاليف إقامته على عكس ما تم الاتفاق عليه مع إدارة المهرجان أن تكون الإقامة على حسابهم وهو المتعارف عليه في كل المهرجانات الفنية أيضا.

وعبر الفنان المصري جميل راتب عن استيائه الشديد مما حدث معه هناك ومعاملة إدارة أيام قرطاج السينمائي له بصورة لا تليق باسمه ولا تاريخه الفني، حيث أكد الفنان أنه تعرض لموقف غير لائق على الاطلاق حينما تم حجزه ومنع مغادرته الفندق الذى أقام به خلال استضافته بالدورة الـ27 من مهرجان قرطاج السينمائى وذلك لعدم دفع تكاليف إقامته هو ومرافقه فى الفندق.

اقرأ أيضا...

وأكد راتب أن وزير الثقافة التونسى اعتذر له عما بدر من إدارة المهرجان وتكفل بجميع المصاريف اللازمة مع إهدائه باقة من الورود وعدد من الكتب والروايات عن الثقافة والفن تقديرا لتاريخه الفنى الكبير قبل مغادرته من مطار تونس.

ويأتي هذا الحدث عقب حلول الفنان المصري عادل إمام بتونس وتوشيحه من قبل وزير الثقافة، إذ تعرض لتطاول من أحد الممثلين التونسيين، بعدما قال الزعيم أن مصر أم الدنيا ليرد عليه الممثل بعدها ويقول “أقول لعادل إمام إذا كانت مصر أم الدنيا فتونس بوها”.


عبّر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.