وجه الرئيس البرتغالي مارسيلو روبيرو ديساوسا، ضربة موجعة لإحدى الجهات المناصرة لجبهة “البوليساريو”، ويتعلق الأمر بـ”تمثيلية منظمة العدالة البريطانية في البرتغال”، والتي وجهت رسالة إلى الرئيس البرتغالي طالبته بممارسة الضغط على المغرب لإطلاق سراح معتقلي “اكديم ايزيك” ودعم البوليساريو فيما يتعلق بتقرير المصير حسب ما أورته جريدة العلم.

وأوضحت اليومية في عددا الصادر اليوم الثلاثاء أن الرئيس البرتغالي رد على هذه الرسالة بأن السياسة الخارجية لبلاده من اختصاص الخارجية البرتغالية.