أياما فقط على إعادة إطلاق وتشكيل كتائب العدالة والتنمية في موقع فيسبوك بعد واقعة التبرؤ منها والتي قام بها رئيس الحكومة بنكيران واصفا إياهم بالصكوعة والمداويخ، ظهرت صفحة أخرى جديدة  مضادة لمواجهة صفحة العدالة والتنمية.

فبعد أن أطلقت كتائب العدالة والتنمية التي كانت تكنى بـ”فرسان العدالة والتنمية” على نفسها المسمى الجديد “فرسان الإصلاح” وابتدأت بإطلاق أسهمها باتجاه أخنوش وحزب الحمام ووصفه بأقبح النعوت من خلال صفحتها التي تجمع كل متعاطفي حزب المصباح، خرجت صفحة مضادة تطلق على نفسها اسم “خرفان العدالة والتنمية” تخصصت في الرد على “فرسان الإصلاح” ومهاجمة حزب بنكيران، وكذا الدفاع عن أخنوش في أولى خطواتها.

صفحة خرفان العدالة والتنمية والتي لا يعرف بعد ما إذا كانت ممولة من طرف حزب الحمامة لمواجهة كتائب بنكيران الفبيسبوكية تمثل في عدد من تصميماتها كتائب بنكيران على أنها خرفان يقودها بنكيران الراعي الذي يأمرها بالمشي ثارة والتوقف ثارة أخرى، حسب ظروف كل لحظة..