يعاني الفنان المغربي سعد المجرد المعتقل في باريس على ذمة قضية الإغتصاب تحت العنف التي رفعتها ضده فتاة فرنسية، من وضعية صعبة حيث أنه مصاب بالأرق و عينيه لا تعرف النوم، حيث كشفت تقارير من باريس أن الفنان المغربي في وضعية صحية صعبة، فهو يعاني من مشكل كبير في النوم. و يعاني من الأرق الشديد، حيث وجد نفسه عاجزاً عن النوم منذ أن تم وضعه في زنزانته  الانفرادية الأربعاء الماضي.

كما كشفت تلك التقارير أن المجرد يرفض تناول أدوية تساعد على النوم، خصوصا أن وضعيته الصحية في تدهور مستمر بسبب قلة النوم .

هذا و في تطور جديد يصب في مصلحة الفنان المغربي، أصدر القضاء الفرنسي اليوم الاثنين، مذكرة في حق الفتاة التي اتهمت لمجرد بمحاولة اغتصابها، بعد أنباء عن مغادرتها العاصمة الفرنسية باريس في اتجاه مدينة نيس وذلك بعد تأجيل قضية محاكمة سعد لمجرد مرتين بسبب رفضها مواجهة الفنان المغربي في المحكمة.

المذكرة التي توصلت بها الفتاة تشعرها بضرورة المثول أمام القضاء يوم الأربعاء ومواجهة لمجرد، الذي من المتوقع أن يصدر قرار بإطلاق سراحه بعدما كشفت التقارير الطبية غياب أي دليل ملموس يؤكد صحة إدعاءاتها