كرد على المساعدات  العسكرية المغربية لدولة النيجر في إطار حربها مع جماعة بوكو حرام الإرهابية، أرسلت هذه الأخيرة تهديدا مباشرا للمغرب، بعد أن قامت بتصنيف المغرب و مصالحه في أفريقيا ضمن أهدافها المستقبيلة.

وضع المغرب و مصالحه ضمن الأهداف المفترضة لهذا التنظيم الأكثر دموية في تاريخ الإرهاب، جاء من طرف القيادي في التنظيم أبو عبد الرحمن المعروف ب رحامنو بعد تعليمات من أبي مصعب البرناوي.

يذكر أن جماعة “بوكو حرام” تأسست عام 2002 ومنذ عام 2009 بدأت الحركة النيجيرية المتشددة، في القيام بأعمال إرهابية بهدف تطبيق الشريعة. وخلفت الحرب التي تشنها الجماعة  على الحكومة في نيجيريا ما لا يقل عن 20 ألف قتيل، وأكثر من مليوني مهاجر ونازح.