كشف مهاجر مغربي مقيم حاليا بباريس أن وراء اعتقال سعد لمجرد عصابة تهدد محبي الوطن، وسرد من خلال شريط له بثه على اليوتيوب أنه تعرض لتهديد بسبب عمله على جمع تبرعات المحسنينن ومساعدة المحتاجين في المغرب، وأن عمله الخيري هذا عرضه للتهديد، كان آخره مكالمة هاتفية أقنعته بالعدول عن إظهار حبه للوطن وعن مساعدة الناس وأنه سيحظى بكل الامتيازات مقابلة التخلي عن هذه الأمور..

وأكد المتحدث أنه عقب اعتقال سعد لمجرد مباشرة توصل بمكالمة تهديدية تأمره بالعدول عن أعماله وإلا سينال مصير سعد مؤكدين له أنه سيتم توريطه كما تم توريط سعد في قضية اغتصاب، وكشف أشياء أخرى مشيرا إلى تواجد عصابة تعمل على تهديد وحدة الوطن.

وأشار في شريطه أنه مستعد للإدلاء بحجج وبراهين تفيد في قضية سعد وأنه كان محط مؤامرة حبكت له لتسقطه في الجنح، وطلب بإيصال الشريط إلى والدي سعد منبها إلى أنه سيقدم شكاية ضد هؤلاء الذين يتصلون به.