اعتقال مشعودة يكشف فضيحة جمعها لزوجين سعودي ومغربي

7 نوفمبر 2016
عبّــر_متابعة

كشفت حادثة توقيف مشعوذة بدرب السلطان بالبيضاء أن الموقوفة تجمع بين زوجين في أن واحد،  بعقدين منفصلين يحمل كل واحد منهما خاتم  قاضي التوثيق واسم المحكمة المصدرة له، وأنها تتوفر على نسختي عقدي الزواج، ومختلف الوثائق الأخرى المتعلقة بتوثيق الزواج المختلط والمؤشر عليها من مختلف الجهات الرسمية سواء التابعة للمملكة العربية السعودية أو السلطات المغربية.حسب ما كشفت عنه يومية الصباح.

وأوضحت اليومية في عددها الصادر اليوم الإثنين أن المتهمة ويقت عقد زواجها بالخليجي في سن 21 سنة، حسب التصريح بالموافقة المؤرخ في 2001، وعند بلوغها 28 سنة عقدت قرانها على المغربي، دون أن تنفصل على السعودي الذي ظل ينفق عليها ويزورها كلما تردد على المغرب.

اقرأ أيضا...

وأشارت اليومية إلى أن الزوج السعودي صدم بمتابعة المحكمة لزوجته المغربية التي عقد عليها عقدا رسميا بصداق مسمى قدره 10 ملايين سنتيم، ومصادق عليه من قبل قاضي التوثيق لدى قسم قضاء الأسرة بالرباط في ماي 2009، بأخبار عن وجود زوج ثان لها، ويعتزم الزوج السعودي رفع دعوى من أجل استبيان الحقيقة ومعرفة تفاصيل الواقعتين خاصة وأنه خلال هذه المدة أنجبت المتهمة ولدين، وهي على ذمة رجلين في آن واحد، ما طرح علامات استفهام أمام السعودي الذي يعتزم.

وتثبت الوثائق أن العقدين أنجزا بناء على رسم موجز للولادة صادر عن جماعة بشيشاوة، ويحملان الرقم نفسه، فيما بطاقة التعريف المدون برقمها الزواج الأول تختلف عن تلك التي اعتمد عليها في الزواج الثاني من حيث الرقم والحروف الذي تسبقه، وهو ما يعني أن إحدى البطاقتين مزورة، خصوصا أن تاريخ صدور إحداها يعود إلى 2006 وعليها توقيع الشرقي اضريس، الذي لم يعين على رأس المديرية العامة للامن الوطني إلا في 2007.


عبّر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.