انتشل رجال الوقاية المدنية، مساء أمس الأحد، جثة فتاة جرفتها سيول الفيضانات التي اجتاحت قرية سيدي أحمد بإقليم اليوسفية بجهة مراكش-آسفي، في الوقت الذي يستمر البحث عن أب الفتاة المفقود إلى حدود الساعة حسب ما كشفت عنه مصادر محلية.

واضاف المصدر أنه تم إنقاذ شخص كان وسط سيارته بعدما جرفته السيول بنفس المكان، فيما تواصل الوقاية المدنية و السلطات المحلية البحث عن رجل تعليم تحدثت مصادر عن فقدانه وسط السيول.

وعرفت مدينة اليوسفية، أمس الأحد، تساقط أمطار غريزة، أدت إلى خسائر مادية كبيرة جدا، بعدما جرفت السيول عشرات السيارات و دخلت مئات البيوت في مشهد مرعب.