​من هذا يا ترى الذي يريد إقامة الفتنة في حمامة الشمال تطوان؟ وشكون عندو الغرض من زرع البلبلة في البلاد؟

هذه الأسئلة وغيرها أفرزتها اليوم وقبل اليوم تصرفات لا مسؤولة لمجهولين عمدوا إلى كتابة عبارة “الحكم الذاتي بتطوان” على مجسم الحمامة البيضاء بساحة المدينة، بواسطة بخاخ صباغة، وهو التصرف الذي على إثره قامت الوحدات الأمنية بإعلان حالة التأهب، للبحث عن الشرذمة المتورط في هذا الفعل المشين.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها المدينة مثل هذه الحوادث حيث سبق لمجهولين آخرين أن كتبوا مثل هذه العبارات أمام مقر ولاية الأمن بتطوان.

وحسب مصادر لـ”عبّر” فإن موجة هذه الكتابات ابتدأت مع حملة انتشار عبارة “طحن مو” التي رافقت وفاة بائع السمك ابن الحسيمة محسن فكري، على بعض جدران المدينة قبل أن تتطور إلى عبارة الحكم الذاتي..!