كلمتان في بيان، تسببا في انخفاض قيمة أسهم الشبكة الاجتماعية الأولى عالميا “فايسبوك” 8 في المئة بشكل فوري الخميس الماضي. فقد عبّرت شركة “فايسبوك” عن مخاوفها بعبارتين، تباطؤ “فعلي” والسعي للاستثمارات “قوية” بسبب تراجع في عائدات الإعلانات. فوفق موقع “فوربس” ، أدى انخفاض الأسهم الى خسارة مؤسس “فايسبوك” مارك زوكربرغ نحو 2.5 مليار دولار.

وقد أزعجت الكلمتين المستثمرين ما دفع عدد كبير منهم لبيع أسهمهم.