يتوقع أن ينسج مؤتمر الأمم المتحدة حول التغيرات المناخية “كوب 22” المقرر تنظيمه من 7 إلى 18 نونبر الجاري، تحالفا بلدان الجنوب، مع الإشارة إلى أن الدول الافريقية والصين لديها مصلحة للتكثل من اجل التصدي للتغيرات المناخية في مواجهة بلدان الشمال حسب صحيفة لومند الفرنسية.

وأوضحت الصحيفة في عددها الصادر اليوم السبت أن رئاسة المغربية لمؤتمر “كوب 22” لا تتطلع لمؤتمر بسيط لتنفيذ اتفاق باريس الموقع في ختام مؤتمر “كوب 21”  في دجنبر 2015، بل تود جعله مؤتمرا لإفريقيا وبلدان الجنوب، مؤكدة أنه بالنظر إلى الاستراتيجية الصينية فإنه يتعين توقع بروز تحالف موضوعي بين الصين وافريقيا.