جريدة حزب الميزان تشن هجوما لاذعا على عزيز أخنوش و تحمله المسؤولية المعنوية في مقتل محسن فكري

5 نوفمبر 2016
عـــبّر-متابعة

شنت يومية “العلم” لسان حزب الإستقلال،  هجوما لاذعا على رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش، في مسلسل جديد يعكس حجم الورطة التي دخلها رئيس الحكومة المعين عبد الإله ابن كيران،

و تسائلت يومية العلم في افتتاحية عددها لنهاية الأسبوع، عن من يكون صاحب المركب الذي اصطاد سمكا ممنوعا من الصيد من هذه الفترة، كما تساءلت عن من يتحمل المسؤولية السياسية في وفاة محسن فكري، بقولها “ألا يعتبر وزير الفلاحة والصيد البحري مسؤولا سياسيا مباشرا عن المأساة التي ذهب ضحيتها شاب في مقتبل العمر ؟”

ويضيف المقال أن المغاربة “لا ينتظرون الاكتفاء بالزج بالصغار في غياهب السجون لجبر الخواطر وتهدئة النفوس، ولكن الرأي العام ينتظر أن يتحمل الكبار مسؤوليتهم السياسية فيما حدث”.

اليومية تساءلت أيضا عن السر وراء عدم  المنابر الإعلامية  لإسم عزيز أخنوش في حادثة الوفاة، “إلى أن الوزير الوصي على قطاع الصيد البحري هو في نفس الوقت رجل أعمال كبير ومستثمر من المستثمرين الرئيسيين في العديد من القطاعات خصوصا في قطاع المحروقات”.
ويضيق المقال أن “الغالبية الساحقة من وسائل الإعلام الوطنية تحصل على نصيبها من كعكة الإشهارات التي يوزعها المعني بالأمر”.

عبّر

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.